X

“قاعة الصداقة” لمحاكمة منفذي انقلاب يونيو 1989

شهد الجلسة الأولى المنعقدة بمعهد القضاء بأركويت محاكمة منفذي انقلاب الانقاذ، وكانت هيئة الدفاع المكونة من مائة واثنان وتسعون محام على رأسهم الأستاذ عبد الباسط سبدرات، وأبو بكر الجعلي ومحمد الحسن الأمين، وعدد المتهمين ثمانية وعشرين متهماً من عسكريين ومدنيين، وقد شكوا من ضيق قاعة المعهد نسبة للعدد الكبير من المحامين وذوي المتهمين والإعلاميين الذين أكدوا عدم وجود تباعد بين حضور المحكمة.

وأوصت اللجان الطبية بمسافة متر بين كل شخص وطلبوا من المحكمة إيجاد مكان بديل لقاعة المحكمة وأمن مولانا عصام محمد إبراهيم على طلب الدفاع مؤكداً على قيامه بمخاطبة الجهات المختصة بذلك.

وبحسب صحيفة الدار، فإن هنالك عدة مقترحات من ضمنها قاعة الصداقة وقاعة أخرى تتبع لجهة نظامية سوف تكون من ضمن الخيارات للمحكمة والتي سوف تعقد بتاريخ 11/8/2020 لمواصلة إجراءات المحاكمة.

الخرطوم (كوش نيوز)