X

تفاصيل جديدة عن “المنصة السرية” لـ(قناة طيب) ومصدر تمويلها

كشف المفوض الإداري والمالي لشركة الأندلس المالكة لقناة طيبة الفضائية ماهر أبو جوخ، عن اخفاء متعمد لأوراق مهمة بغرض اخفاء التفاصيل المالية المرتبطة بالجهات التي قامت بتمويل أنشطة شركة الأندلس وقناة وإذاعة طيبة.

وقال أبو جوخ في تصريح بحسب صحيفة المواكب أمس الجمعة “ما لقينا ولا ورقة بشركة الأندلس ولكن طال الزمن أو قصر حنلقي رأس خيط يوصلنا لها”، وأضاف: (في رأينا أن تلك الأنشطة تمت بتمويل خارجي)، وأشار إلى أن التقديرات تؤكد أن البنية التحتية التي أنشئت بها شركة الأندلس ليست من مال سوداني فقط، وإنما جزء كبير منها مال مقدم من جهات خارجية، من جهات ذات صلات ايدلوجية مع النظام المباد.

واتهم أبو جوخ النظام البائد وأجهزته الأمنية بغض الطرف عن المنصة السرية لشركة الأندلس الموجودة بمقر قناة وإذاعة طيبة بالصحافة ثم التصديق لذات الشركة بتصديق منصتها بكافوري مخالفة للدستور والقانون.

واعتبر أبو جوخ ذلك المسلك بأنه كان جانب من سلوك النظام البائد في دعم عدم الاستقرار بالمنطقة ونشر الأفكار المتطرفة، مبيناً أن قرار وقف عمل المنصة في كافوري ديسمبر 2019م والحجز على شركة الأندلس وقناة وإذاعة طيبة تعد جزء من جهود السودان ما بعد الثورة في تفكيك بنية الارهاب التي أنشأها النظام البائد.

الخرطوم (كوش نيوز)