X

ناظر الهدندوة يرفض “ولاة حمدوك” للشرق ويهدد بالحرب

هدد ناظر عموم قبائل الهدندوة محمد الأمين ترك بمقاومة الحكومات الولائية المرتقبة بقيادة الولاة الجدد، بكل الوسائل بما في ذلك (الحرب)، وحذر ترك رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، من عواقب تجاهل رأي الأغلبية في الشرق في مسألة اختيار الولاة.

وتساءل ترك في تسجيل صوتي منشور على وسائل التواصل الاجتماعي، عن المعايير التي تتبعها الحكومة في اختيار الولاة، محذراً (الحزب) الذي قال أنه يسيطر على مكتب رئيس الوزراء من التلاعب بمصير الشرق.

وأعلن ترك بحسب صحيفة السوداني الدولية، رفض الأغلبية في الشرق (البجا) لاتفاق مسار الشرق وكل مخرجات منبر جوبا. وناشد رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان ونائبه الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” وقادة الأجهزة الأمنية إيلاء أمر الشرق الاهتمام اللازم.

وقال إن أهل الشرق الذين قاوموا الاستعمار على استعداد لمواجهة أي مسؤول يفرضه عليهم المركز دون استشارتهم، وذكر ترك أن اللقاء الأخير الذي جمعهم بالنائب الأول لرئيس مجلس السيادة “حميدتي” كان إيجابياً.

الخرطوم (كوش نيوز)