X

حرق أحياء مجاورة في فض اعتصام “مستري” غرب دارفور

هاجمت مليشيات مسلحة اعتصام مستري في جنوب الجنينة بولاية غرب دارفور، ونجم الهجوم عن حرق عدد من الاحياء المجاورة للاعتصام، وقال السماني خميس أبكر القيادي من أبناء منطقة مستري أن الهجوم تسبب في حرق حي كرشا وبويتا وحلة قرشا وفريق كدُمولي.

أضاف السماني بحسب صحيفة الجريدة، أن الخسائر لم يتم حصرها حتى الآن، وأكد أن هناك عدد من الجرحى وأن الاشتباكات ما تزال مستمرة حتى وقت الإفادة.

 

ويقول السماني إن هذه الأحداث هي إعادة لسيناريو اعتصام فتابرنو، مع اختلاف المكان فقط، وأكد أن المليشيات التي سيطرت على الأراضي لا تريد للاعتصام تحقيق أهدافه المتمثلة في طرد المستوطنين الجدد، على امتيازات تحصلوا عليها بسبب الحرب.

وحمل السماني مسؤولية الأحداث لوالي ولاية غرب دارفور ولجنته الأمنية، وزاد أن نجاح اعتصام نيرتتي وتحقيق أهدافه أصاب المليشيات بالرعب ولذلك لا تريد للاعتصامات أن تنجح وتحقق أهدافها.

 

وكشف الناشط السياسي كمال الزين لمصادر عن مقتل رب منزل وزوجته وطفلته من الرحل شمال منطقة مستري، وأضاف الزين أن أهالي القتلى اقتصوا الأثر وقالوا أنه دخل إلى دولة تشاد ومن ثم رجع إلى مكان الاعتصام في مستري، وربط الزين بين الهجوم على الاعتصام وبين القتلى الذين قتلوا في منطقة كندكا أمس الأول.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

%%footer%%