X

“الاتحادي الأصل”: تشكيل لجنة لمعالجة مشاكل “فرقاء الشرق”

كسلا : سيف آدم هارون

أكد الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، أهمية وحدة الشرق إنساناً وجغرافيا وقضايا لها خصوصية في إطار وحدة الوطن بكل أجزائه، في وقت كشف الحزب عن تشكيل لجنة مشتركة لمعالجة لحمة المكونات الاجتماعية التي تشكل مجتمع شرق السودان.

وكان اجتماع ضم قيادات من الحزب، إلتأم مساء “الجمعة”، بدار الراحل الخليفة عبد المجيد عبد الرحمن القيادي بالحزب ضم ووفد المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة بشرق السودان، إذ اتسم اللقاء بالصراحة وروح المسؤولية الوطنية، وشدد قيادات الحزب الباشمهندس عثمان علي حميد، والأستاذ معتز الفحل، والأستاذ الزين العوض، على أهمية وحدة الشرق إنسانا وجغرافيا وقضايا لها خصوصية في إطار وحدة الوطن بكل أجزائه، وعددوا نقاط الالتقاء التاريخية التي تربط بين شرق السودان والحزب.

واتفق القيادات على تشكيل لجنة مشتركة بين الحزب وقيادة إقليم الشرق للتنسيق المشترك في القضايا كافة لمصلحة الوطن وإنسانه، وتفعيل الاتفاق الاستراتيجي بين الحزب والحركة الشعبية شمال بقيادة عبد العزيز آدم الحلو للاستفادة منه في معالجة لحمة المكونات الاجتماعية التي تشكل مجتمع شرق السودان، وتفعيل تحالفات الحزب التي لم تنقطع مع كل كيانات الشرق، مع ضرورة الاستفادة من علاقات الحزب الداخلية والإقليمية في الإسهام والتركيز على قومية حلول المشكل السوداني بكل تعقيداته على مستوى المركز والأقاليم.

في الأثناء، أشاد الناظر سيد محمد الأمين ترك، بالقيادة الحكيمة لمولانا محمد عثمان الميرغني والروح الوطنية العالية التي يتعامل بها مع مجمل قضايا السودان، وأعرب عن أمله في أن تكون مبادراته المشهودة في الشأن العام نبراساً يستضاء به في حل قضايا الوطن المُلحة، وشدد على أن يلعب الحزب الاتحادي الديموقراطي الأصل دوره التاريخي الرائد في شرق السودان بصفة خاصة.

من جانبه، شدد رئيس الحزب الاتحادي بولاية كسلا بيرق ادروب، على ضرورة تحرك قيادة الحزب في اتجاه الحل الوطني الشامل لكل قضايا البلاد، وامتدح في ذات الوقت جهود الناظر ترك في إدارة كل ملفات شرق السودان، وأشاد بخطوة الحزب والزيارة التاريخية وتوقيتها في الوقت الراهن، في وقت أمن رئيس الحزب بولاية القضارف محجوب دكين، على ماجاء على لسان سابقيه.

وفي اتصال هاتفي، امتدح نائب رئيس الحزب جعفر الصادق الميرغني، جهود قيادات الوفد، وأشاد بحكمتهم وحسن تقديرهم لقضايا الشرق في إطارها القومي المطلوب.

صحيفة مصادر

%%footer%%