X

الإسلام…ديننا #

رجاء حمزة النيل

يقول الله تعالى:(إن الدين عند الله الإسلام فمن ابتغى غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين).
الاسلام هو دين الله الذي جاءت به كل الديانات السماوية تدعو لهذه العقيدة وتوحيد الله وارتضاه الله لعباده..ليتعبدوا به ويتحاكموا له في كل تفاصيل وحراك حياتهم..وقال تعالى(وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون) إذن الغاية من وجودنا في هذه الحياة هو عبادة الله..وعبادة الله تحتاج لمنهج..والمنهج هو الاسلام بكل تفاصيله وفروضه..فإذن نعبد الله كما يريد هو وليس كما نريد نحن!!..ونحن في زمن الإعلام الرقمي المفتوح والاسفيري..اصبح الدين في زمنا هذا مجرد.. وراثة وفكر ..بينما قلوبنا محشوة بشهواتنا وحب الدنيا وبريقها..حتى تملكتنا..وأصبحنا في زمن الغفلة؟! اصبحت عباداتنا مجرد شعائر وشعارات مظهرية؟!!نخرج من صلاتنا ومساجدنا .ونفعل ما نريد؟!! ونمارس الغش والخداع والربا والظلم..وغيره في هذا السياق ولا نحاسب انفسنا ولا نمارس عليها جلد الذات (ألا يظن أولئك أنهم مبعثون ليوم عظيم) لقد أفسدنا عباداتنا فافسدت علينا حياتنا..أصبحنا نعيش في زمن القلق والاضطراب.والملل؟!! #فيجب علينا يا اخوتي ان نتمسك بهذا الاسلام الذي ارتضاه الله لنا دينا ويحكم تفاصيل حياتنا ودولتنا ودواوينها ..لنستمتع جميعا بحياة طيبة وآمنة يسودها العدل والعدالة(ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا) . والاسلام هو دين الله لعباده من قبل نولد منذ حواء وآدم ..ولا يمكن ان نحصره او نربطه بجماعة او حزب او شخوص..ولو كان الاسلام يرتبط بجماعة او واجهة او شخص لكان ارتبط بشخص أعظم البشر(محمد عليه السلام ) عندما توفي/ الناس هاجت وماجت واضطربت؟! بل بعضهم ارتد عن الإسلام؟! فخرج عليهم ابوبكر رضي الله عنه وقال قولته الشهيرة(من كان يعبد محمدا فإن محمدا قد مات ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت) وما أشبه الليلة بالبارحة في ايامنا هذه مع الفارق في التشبيه؟! الجدال والمساجلات العقيمة والتلاعب بالألفاظ سيدة الموقف هذه الايام. .كلما تدافع عن الإسلام واهميته وعظمته!!الديباجة جاهزة تتهم وتجرم بانك(…) وينسبوك لمسميات ومصطلحات من صنعنا فاذا كانت هذه المسميات والتصنيفات الاسلامية..اساءة او اخطاء بعض الشيء في تجربتها لإدارة الحكم ورعيتها بمنهج الاسلام ..فهذا لا يعطينا الحق لنجرم الدين ونكيل له ..نحن ندين ونحاسب السلوك والافعال ولكن لا نحاسب ونجرم الاسلام؟!! وهذا لا يعطينا صكوك غفران لنرفض الدين وأخلاقياته ونرتضيه منهجا لحياتنا ودولتنا فهذا أمر رباني لا مغالطة فيه وثابت لا يتغير تحت اي مسمى مابقيت الحياة؟!! واي جدال وتلاعب بالألفاظ في الاسلام بالسلبية والسخط .فهذا شخص يصنف بانه اصلا متمرد على دين الله ولا يقبله كمنهج لنفسه والامة ويبحث عن شماعة ليتعلل ويبرر بها ما يريده هواه وأهواؤه وشهواته ومآرب دنيوية مجرد مبررات واهية وهمية لا أرضية شرعية لها تسندها او تشفع لها؟!!
اخوتي: هذا الفكر الشيوعي يقوم اصلا على فكرة(لا إله والحياة مادة) فهم اصلا لا يؤمنون بوجود الله بالتالي هم بديهي ضد الدين وكل من يناصر الإسلام فهو عدوهم ويسعون لتكسيره وتدميره وإزالته حد الابادة الجماعية ..وناس دموييين جدا” الدم والقتل عندهم أرخص من دم البعوض؟! بالتالي هم شيطنوا هؤلاء الشباب ضد الاسلام واستغفلوهم وغرروا بهم وجعلوهم ذراعهم اليمين التي يبطشون بها انصار الاسلام واهله منافسهم وعدوهم الاول..ونرجو من العلماء وغيرهم الا يتركوا هؤلاء الشباب لهذه الفئة الضالة تعبث بعقولهم وأعيدوا لهم رشدهم حتى ينفضوا من حولهم ..ونرجو من هؤلاء الشباب ومن يوالي هؤلاء الشيوعيين(الملحدين) الذين للاسف يمسكون بمفاصل الحكم الآن وأشباههم ومن يدافعون عنهم ان يراجعوا انفسهم ويتقوا الله وحاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا ..وحاسبوا انفسكم في الرخاء قبل ان تحاسبوا في الشدة (يوم يعض الظالم على يديه ويقول يا ليتني لم اتخذ فلانا خليلا) وقال عليه السلام(تركت فيكم ما ان تمسكتم به فلن تضلوا بعدي أبدا كتاب الله وسنتي) اجابة شافية علينا التمسك بالإسلام ولا خيار غيره
#والاسلام هو البوصلة التي تجدد لنا الاتجاهات الصحيحة في مسارات حياتنا حتى لا نقع في براثن الشر؟!!
والله المستعان

%%footer%%